القائمة الرئيسية

الصفحات

حل شبكة المعلمون أولًا في المديريات والإدارات



حل شبكة المعلمون أولًا في المديريات والإدارات وعودة المنسقين إلى عملهم الأصلي قبل التكليف


المعلمون أولًا مشروع بدأ منذ سنوات في بعض المحافظات ، وبدأ تدريب الكثير من المعلمين وبالفعل تم إنشاء شبكة المعلمون أولًا في المحافظات والمديريات والمدارس ، وبدأت ورش العمل بأفكار جديدة واستراتجيات جديدة وخطط للعمل وخطط للنشاط ، وكيف يقوم المعلم بعمل خطط أسبوعية للنشاط ؟ وتم توزيع كروت النقاط لتقييم المعلمين ، حيث يقوم المعلمون بتقييم أنفسهم وتقييم زملائهم ، وللأسف لم يستجب الكثير من المعلمين لهذا البرنامج ولم ينفذوا خطط النشاط ، والسبب الرئيسي في فشل هذا البرنامج غياب الحافز المادي المشجع لهؤلاء المعلمين على المشاركة في هذا البرنامج ، وجدت في منسقي هذا البرنامج إحباط في أخر ورشة عقدت لم أجده من قبل ، وتوقعت بفشل هذا البرنامج الذي لم يتم التخطيط له ، حيث قامت الوزارة بالتعاقد مع شركات أجنبية واشترت محتوى أجنبي لهم بمليارات ، كم كنت أتمنى نجاح هذا البرنامج لكن للأسف لم ينجح


إلغاء برنامج المعلمون أولًا , فشل برنامج المعلمون أولًا , المعلمون أولًا, المعلمون اولا, البرنامج التأهيلي للمعلمون أولا, البرنامج التدريبي للمعلمون أولًا, تسجيل المعلمين





والآن أنشر لكم نص الخطاب المرسل إلى المديريات بحل شبكة المعلمون أولًا في المديريات والإدارات والمدارس 

وافق السيد الدكتور وزير التربية والتعليم دكتور / طارق شوقي ونائبه الدكتور / رضا حجازي على المذكرة التي تقدم بها المنسق التنفيذي لبرنامج المعلمون أولًا الأستاذ / حسن شاش  بشأن إجراءات تفكيك شبكة التنسيق الميداني لبرنامج ( المعلمون أولًا ) لتطوير السلوك المهني للمعلمين ، والذي أشرفت على تنفيذه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في الفترة من مارس 2016 حتى مارس 2020

 وقد جاء في المذكرة المعروضة مايلي :.

في إطار خطوات تنفيذ المشروع القومي لتأسيس مجتمع التعلم المصري الذي يتم تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية ، قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالإشراف على تنفيذ برنامج ( المعلمون أولًا ) لتطوير السلوك المهني للمعلمين ضمن الخطوات التنفيذية لذلك المشروع القومي العملاق ، وامتد أثر التدريب ليشمل أكثر من 800 ألف معلم من أكثر من ثلاث عشرة مدرسة من المدارس الرسمية والرسمية للغات من 21 محافظة على مستوى الجمهورية مع إرجاء المحافظات النائية وقليلة الكثافة للدورات القادمة .

وبناء على تعليمات الأستاذ الدكتور الوزير وموافقته  تم تكوين ( شبكة التواصل والدعم بالمديريات ) على النحو المبين بالملف المرفق ، ونظرًا لارتباط وجود وعمل الشبكة المذكورة بتواصل أعمال البرنامج بشكل كامل وعودة فريق العمل بالكامل لأعمالهم الأصلية بتاريخ 4 / 4/2020  وما ترتب على ذلك من انتفاء الغرض من وجود شبكة التنسيق الميداني للبرنامج بانتهاء فعالياته ، يتطلب الأمر اتخاذ بعض الإجراءات على النحو التالي :.

1 / حل ( مجموعة عمل التطوير المهني بالمديرية ) تحت إشراف السيد مدير المديرية وبرئاسة السيد وكيل المديرية والتي تضم إلى عضويتها كلا من ( مدير التدريب ، مدير التطوير التكنولوجي ، مدير المتابعة ، بجانب السادة السادة مدير عام التعليم العام ، ومدير الإحصاء ، والمنسق الميداني للبرنامج ) والتي تولى المنسق الميداني للبرنامج الأمانة الفنية لها مقررًا لكل الاجتماعات المتعلقة بالبرنامج وفعاليته المتعددة بالمديرية .


2 / حل ( مجموعة عمل التطوير المهني بالإدارة التعليمية ) تحت إشراف السيد مدير الإدارة وبرئاسته والتي تضم إلى عضويتها كلا من ( رئيس قسم التدريب ، ورئيس قسم التطوير التكنولوجي ، ورئيس قسم المتابعة ، مديرو المراحل التعليمية ، رئيس قسم الإحصاء ، وميسر البرنامج بالإدارة ) والتي تولى ميسر البرنامج بالإدارة الأمانة الفنية لاجتماعات المجموعة المتعلقة بالبرنامج وفعالياته المتعددة بالإدارة .


3/ إلغاء مكتب التنسيق الميداني للبرنامج بالمديرية ، ومكاتب التيسير الميداني بالإدارات التعليمية .


4 / إنهاء تكليف المنسق الميداني للبرنامج بكل مديرية وعودة كل منهم إلى عمله الأصلي قبل التكليف .


5/ إنهاء تكليف الميسر الميداني للبرنامج بكل إددارة تعليمية وعودة كل منهم إلى عمله الأصلي .


في النهاية أتمنى قبل تطبيق أي برنامج أو أي نظام تعليمي جديد لابد من عرضه على السادة المعلمين وأولياء الأمور والمجتمع ومشاركة الكل بأرائه ونستمع إلى الإيجابيات والسلبيات ونستخلص المفيد وفي النهاية سنصل إلى ما نريده جميعًا ألا وهو مصلحة الطالب المصري .  

reaction:

تعليقات

close